عبدالحبيب المنيفي
لست طائفياً ولكنها الحقيقة والواقع....
2019/10/12 - الساعة 05:00 م

 هل تعلم

 بأن الزبيري  هو من أنشأ حزب الله باليمن..

وأن أنصار الله اليوم هو إمتداد لحزب الله الذي انشأه محمد محمود الزبيري عام 1963 في الجمهورية العربية اليمنية خلال فترة الصراع الملكي الجمهوري بعد قيام ثورة 26 سبتمبر وكان هدفه كهدف علي محسن في ثورة 2011 سرقة ثورة 26سبتمبر.

 وقيام جمهورية اليمن الإسلامية،

على غرار جمهورية إيران الاسلامية

ومحو الجمهورية العربية اليمنية

 التي سعى إليها الشعب اليمني وفي مقدمتهم المناضل الكبير الاستاذ/أحمد محمد النعمان..

 واستمر الزبيري فاعلاً حتى إغتياله  وهو في طريقه إلى مؤتمر معارض للجمهورية في أبريل 1965م

أعني أن قادة المركزية في صنعاء  هم من يصنعوا زعماء منهم لثورات يقوم بها رجال وعظماء من الشعب..

كما هو حادث في وقتنا الحالي.

 ثوار ومناضلي ثورة 26 سبتمبر منهم الأستاذ /أحمد محمد نعمان.&و علي ناصر القردعي.

أحمد يحيى الثلايا.

حمود الجائفي.

 عبد الرحمن الأرياني أحمد المروني.

 عبد السلام صبره.

 حسن العمري.

 اللقية.

 الهندوانة.

 العلفي ..........الخ من الثوار الاحرار

واظهروا من بينهم الزبيري أين الأستاذ/ أحمد محمد النعمان؟ وأين مؤلفاته وادبياته  الغائبة عن وعي الشباب

 لماذا غيبة التاريخ واظهر الزبيري.

هل لأنه من تعز.

رغم أن الرجلان كانا يسيران في خطان متوازيان.

أحدهم يسير بخط مستقيم ،وواضح وجلي إسمه خط الجمهورية ، والآخر يسير بخط متعرج إسمه اللعبه الشيطانية.

بإعتقادي أن الزبيري لعب لعبته.

وانتهى دورة بإغتيالة.

والآن شاهد الجميع لعبة قادة المركزية في صنعاء كيف خططوا لصناعة زعيم ثورة يقودها الحوثي .

وفي جانب الشرعية لازال العجوز الخرف متصدر المشهد ، وإن بقى الحال على ماهو علية في جانب الشرعية سيُخلد التاريخ العجوز..

 وسيدفن مآثر وبطولة هادي ،والأبطال أمثال الشدادي الذي تم قتله من قِبل أيادي العجوز علي محسن. وكذا القائد سيف الضالعي ،وصالح طماح في مركز قيادة الشرعية في قاعدة العند ، وغيرهم ممن سقط شهيدا بإسم الدولة الاتحادية رحمه الله عليهم أجمعين ولا نامت اعين الجبناء..

هذا إذا استمرت القوة والسُلطه بيد قادة المركزية في صنعاء..

لا أرى إلا أن الزبيري حاول سرقة ثورة26سبتمبر.

كما سرق علىمحسن ثورة11فبراير.

 وكما يسرق الآن أرواح المجاهدين في الجبهات..

التاريخ يعيد نفسه..

أنصار الشيطان الحوثي هو امتداد لحزب الله

الحزب الذي أسسه /محمد محمود الزبيري..

ولعلكم قرأتم قصائد الزبيري وأشعاره التي يمدح فيها الأمام يحيى وابنه الامام أحمد..

 

لانريد تمجيد من يسرقوا الثورات ولا نريد تمجيد اشخاص سرقوا المال العام بإستغلال نفوذهم بالدولة وخرجوا لإستثمارها خارج الوطن أمثال حميد صندقة ، واحمدعلي عفاش إستثمارات بدولة جيبوتي فقط ب4مليار دولار لإنشاء مدينة سبأ الإفريقي تابعة لحميد صندقة..

فما بالك بصنعاء القديمة في دبي لأحمد علي عفاش...

 هؤلاء ناس لا يؤمنون إلا بأحقيتهم للحكم وأن بقية الشعب عبيد لهم ..

لا يوجد من يحمل مشروع الجمهورية والدولة المدنية من قادة المركزية في صنعاء..

تعز  وعدن على مر التاريخ هن الجمهورية هن المدنية هن القانون..

أين تاريخ ابطال أبناء تعز  وعدن ومأرب ولحج والظالع.

أين تاريخ المناضلين الذين فكوا حصار السبعين والذين سحلوهم بشوارع صنعاء.

الآن من الذي يستهدف تعز ويحاصرها..

 اليس  الحوثي...

 ماذا قدم علي محسن لتعز خلال تلك الحرب الطاحنة على تعز.

وهنا أضع الأسئلة التالية..

س:- لماذا اتجه علي محسن بقواتة تجاه محافظة مأرب وترك صنعاء للحوثة؟

س:- ماذا يعني وجود عيال علي محسن في صنعاء جوار الحوثة.

س:- ماذا يعني فبركة الحوثة لفلم تصوير إقتحام منزل  علي محسن في سنحان وبثه في القنوات الفضائية وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

في الاخير أقول

لا يوجد جمهورين من قادة المركزية في صنعاء هم .........أو...........

والتاريخ يعيد نفسة لا يوجد من قادة المركزية في صنعاء جمهورين.

هم إماميين او ملكين او ولاية فقية أو نظام قبلي

مسمياتهم مختلفه وهدفهم وأحد..

الزبيري غُرس في فكر الطفل والنشئ اليمني أنه المخلص من الامامه.

بينما تدل صورته التي طبعت في مناهج كتاب التربية الوطنية على أنه امامي وليس جمهوري.

والزبيري مؤسس حزب الله باليمن الذي ظهر اليوم بإسم انصار الله

كان هدفه  قيام اليمن الاسلاميه علىغرار  دولة إيران الاسلامية

وليس الجمهورية العربية اليمنية.

وبعد إنتصار ثورة26سبتمبر بدأ الزبيري يعارض القوات المصرية ليس من منظور أنها قوات محتلة لليمن .

بل لأنها لم تلبي مطالبه وطموحه السياسي فمال لمعارضتها بدعم خارجي.

اين دور الأستاذ /أحمد محمد النعمان التاريخي  المنصف لهذه الهامة  الوطنية الكبيرة و حزب الأحرار لم تدرس أشعاره وقصائده ، ولولا الدور الذي قام به الفنان الكبير/أيوب طارش حفظه الله ورعاه لأصبح النعمان في مهب الريح..

النعمان من كان يحمل مشروع الجمهورية العربية اليمنية

و الزبيري يحمل مشروع جمهورية اليمن الإسلامية الزيديه.

رغم أننا مسلمين.

لكنهم يقتلونا بإسم الدين والوطن ..

كما يفعل الآن أحفادهم.

شوف شعاراتهم او صرختهم الموت لتعز الموت لعدن اللعنة على الشوافع النصر للزيود

هذا 👆🏻جوهرها..

===============

المناهج  مكذوبة ومغلوطة وليست حقيقيه..

وما يجري الآن في صنعاء لمناهجنا التربوية والتعليمية يعاد بنفس الأسلوب..

فهل لليمن من أحفاد حكام الدولة الرسولية ليعيدون مجدها وعزتها..

وهل لقوادين تعز أن يصحوا من غفلتهم...

حفظ الله اليمن....

حفظ الله الشعب...

إشترك الأن في قناتنا على التيليجرام التغيير نت عبر تيلجرام

[email protected]

فيديو

READ_MORE

سفراؤنا في الخارج والحصانة الإضافية

ناجي عبدالله الحرازي

أهمية التغيير

ناجي عبدالله الحرازي

حقوق الإنسان في الدول النامية

ناجي عبدالله الحرازي

دروس من إقتحام مبني مجلس العموم البريطاني

ناجي عبدالله الحرازي

ورطة الدكتور مجور

ناجي عبدالله الحرازي