«فريق التقييم»: لا عمليات عسكرية على الحديدة وقت مقتل الصيادين الأربعة
«فريق التقييم»: لا عمليات عسكرية على الحديدة وقت مقتل الصيادين الأربعة
2019/06/13 - الساعة 10:25 ص

التغيير- صنعاء:

أكد «فريق تقييم الحوادث» في اليمن أن قوات التحالف لم تستهدف أي قوارب صيد قبالة شواطئ الحديدة في 2017؛ وذلك رداً على ما ورد في تقرير مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي أفاد بمقتل 4 صيادين في عرض البحر.

وأوضح المستشار منصور المنصور، المتحدث باسم «فريق تقييم الحوادث» في اليمن، أنه بعد التحقق مما ورد في تقرير مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لعام 2017 حول مقتل 4 صيادين في عرض البحر بعد تعرض قاربهم لهجوم بطائرة مروحية أمام شواطئ الحديدة، وتعرض قارب صيد آخر للتدمير جراء قصف طائرة مروحية في المنطقة نفسها، تبين أن قوات التحالف لم تنفذ أي عمليات عسكرية في اليوم نفسه للادعاء ولا قبله بيوم ولا بعده بيوم؛ وبالتالي لم تستهدف قوارب الصيادين.

وبشأن ما ورد من اللجنة الوطنية اليمنية لرصد انتهاكات حقوق الإنسان عن قيام التحالف في سبتمبر (أيلول) 2015 بقصف مبنى إدارة أمن القاعدة في محافظة إب، ومقتل 7 مدنيين ومسعفين، أكد المنصور أن قوات التحالف حصلت على معلومات استخباراتية موثوقة باستيلاء الحوثيين على مبنى إدارة أمن القاعدة في إب واستخدامه مخزناً للأسلحة، «وعليه أسقط عنه الحماية القانونية، وقام التحالف بتنفيذ مهمة جوية باستخدام قنبلتين موجهتين أصابتا الهدف بدقة».

وتطرق المتحدث باسم «فريق التقييم» كذلك إلى ما ورد في خطاب المدير الإقليمي لـ«المجلس النرويجي لشؤون اللاجئين لشرق أفريقيا واليمن» في يونيو (حزيران) 2018 عن حدوث ضربة جوية على مبنى في حي حدة في صنعاء يبعد 80 متراً من موقع «المجلس النرويجي». وأضاف المنصور: «بعد التحقق تبين أن التحالف حصل على معلومات استخباراتية موثوقة تفيد بوجود قيادات على مستوى بارز من الحوثيين في مبنى محدد في حدة بصنعاء وهو هدف عسكري مشروع، ونفذ مهمة جوية على الهدف باستخدام قنبلتين موجهتين أصابتا الهدف بدقة، كما تبين أن مقر موظفي (المجلس النرويجي) من المواقع المحظور استهدافها، ووضع ذلك بعين الاعتبار، كما تم التأكد من خلو منطقة الهدف من تحركات المدنيين قبل وأثناء الاستهداف، واستخدمت قنبلتان موجهتان ذواتا نوعية متطورة تلافياً للأضرار الجانبية».

كما أشار منصور المنصور إلى الحادثة التي أحالها التحالف بشأن استهداف مستشفى بمديرية كتاف بصعدة واحتمالية وقوع أضرار جانبية في مارس (آذار) 2019، مبيناً أن قوات التحالف تعاملت مع هدف عسكري مشروع، إلا إن خللاً في القنبلة المستخدمة في المهمة أدى لانحرافها 100 متر عن موقع الاستهداف. وتابع: «أوصى الفريق التحالف بدراسة أسباب انحراف القنبلة واتخاذ إجراءات لتلافي حدوث ذلك مستقبلاً، إلى جانب محاسبة قائد المهمة لمخالفته قواعد الاشتباك المعمول بها لدى التحالف، وقيام التحالف بتقديم مساعدات جراء الحادث العرضي أثناء الاستهداف، ووقوع أضرار بشرية ومادية».

 

_READ_MORE
تدشين النظام الصحي لموظفو وعاملو موانئ الحديدة
قائد المنطقة العسكرية السابعة يزور مقر قيادة التحالف شرق صنعاء
الاحمر يستمع من اللواء العكيمي للمستجدات الميدانية بالجوف
تعز: الجيش يعلن عن تفكيك شبكة الغام ومقتل 11 حوثيا بينهم قيادي