تونس.. ابنة الغنوشي تواجه اتهامات بالتطبيع مع إسرائيل‎
تونس.. ابنة الغنوشي تواجه اتهامات بالتطبيع مع إسرائيل‎
2019/10/26 - الساعة 12:29 ص
التغيير_متابعات:

تواجه ابنة رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي اتهامات بالتطبيع مع إسرائيل من خلال مشاركة مؤسسة بحثية تديرها في ندوة علمية يُشتبه بأنّ لدى منظميها علاقة بإسرائيل.

وشاركت مؤسسة ”ياسمين“ لصاحبتها تسنيم الشريشي ابنة راشد الغنوشي في ندوة عن ”المخاطر غير التقليدية للأمن“ والتي اعتبرها البعض نشاطًا مطبعًا مع إسرائيل واعترافًا بها.

وقالت المؤسسة التي تديرها ابنة الغنوشي إنها كانت حاضرة في الندوة ممثلة في مسيّرتها تسنيم الغنوشي الشريشي، وأوضحت أن حضورها كان كمشاركة عادية ضمن مجموعة من الجمعيات ومؤسسات بحثية تونسية أخرى، وبينت أنها لم تكن على علم مسبق بوجود مشارك من إسرائيل ضمن البرنامج الذي أرسل إلى المؤسسة، وأن المؤسسة لم تتحصل على قائمة المشاركين قبل الندوة، وفق قولها. 

وجاءت هذه التوضيحات من المؤسسة بعد أن توجهت جهات سياسية ونشطاء بالمجتمع المدني بانتقادات واسعة للمؤسسة ومديرتها، واتهامات صريحة لها بالتطبيع مع إسرائيل في تضارب مع التوجهات العامة للسياسة التونسية والموقف الرسمي التونسي من هذه المسألة، والتي عبّر عنها الرئيس المنتخب قيس سعيّد، بل وكانت من النقاط التي رفعت من أسهمه ودفعت به إلى سدة الحكم، حيث أكد سعيّد أن التطبيع مع إسرائيل يُصنف ضمن الخيانة العظمى.

ودعا نشطاء تونسيون إلى ضرورة محاسبة كل من يثبت تورطه في محاولة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي أيّا كانت سبل هذا التطبيع وأشكاله، وأكدوا ضرورة الإسراع بسن قانون يجرّم كل أشكال التطبيع مع إسرائيل.

و يأتي ذلك، في وقت يثير موضوع التطبيع جدلًا واسعًا في تونس ودعوات إلى تجريمه بنص دستوري.

_READ_MORE
ترامب يهاجم مساعدة بنس لشهادتها في التحقيق الخاص بمساءلته
بيان هام من قيادة اللواء الرابع لحماية المنشآت.. اهم ماورد فيه
هكذا تحمي طفلك المصاب بالربو في الشتاء
تعرف بالاسماء على وزراء الحوثيين يهربون الممنوعات تفاصيل